facebooktwitteryoutuberss

نشرت صحيفة "صن" البريطانية لقطات فيديو جديدة لسقوط الطائرة المروحية الخاصة برئيس نادي ليستر سيتي الإنجليزي، الذي أدى إلى مقتله و4 أشخاص كانوا برفقته.

 الفيديو الذي يبدو أكثر وضوحا للحظات الأخيرة قبل سقوط الطائرة، التقط من داخل ملعب ليستر، وتظهر فيه المروحية وهي تحلق انطلاقا من أرضية الملعب، بعد مباراة ضد وستهام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن المروحية سرعان ما بدأت في نفث الدخان، ثم بدأت تدور حول نفسها بعد خروجها من أجواء الملعب بشكل يؤكد خروجها عن سيطرة قائدها، قبل أن تسقط أرضا.

وقالت الصحيفة إنها قدمت الفيديو لجهات التحقيق، لمساعدتهم في التعرف على السبب الرئيسي وراء الحادث الذي أدى إلى مقتل رجل الأعمال التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابا، رئيس نادي ليستر سيتي.

وحسب الفيديو، فإن الفترة التي استغرقتها الطائرة منذ إقلاعها وحتى سقوطها خارج الملعب لا تزيد على دقيقة واحدة.

وبدأ المحققون بتحليل الصندوق الأسود للطائرة التي سقطت في موقف سيارات "كينغ باور ستاديوم"، وأشاروا لتعرضه إلى "حرارة عالية" جراء الحريق الذي اندلع في المروحية بعد سقوطها.

وكان النادي قد أعلن ليل الأحد مقتل سريفادانابرابا و4 أشخاص كانوا على متن المروحية، قائلا في بيان: "بأسى عميق وقلب مفجوع، نؤكد أن رئيس مجلس إدارتنا فيتشاي سريفادانابرابا، كان من الضحايا الذين فقدوا حياتهم بشكل مأسوي مساء السبت لدى تحطم مروحية تنقله و4 أشخاص آخرين خارج ملعب كينغ باور ستاديوم"،

ورأى النادي أن "العالم خسر رجلا عظيما. رجل لطيف، كريم، ورجل كان يحدده الحب الذي كرسه لعائلته وكل من قادهم بنجاح. ليستر سيتي كان عائلة بقيادته"، متعهدا بأن يترافق "الحزن على رحيله"، مع "مواصلة تنفيذ رؤيته للنادي الذي أصبح الآن إرثه".

والأربعة القتلى الآخرون هم نورسارا سوكناماي الممثلة السابقة ووصيفة مسابقة ملكة جمال في تايلاند عام 2015، وكافيبورن بونباري، وهما من العاملين مباشرة مع سريفادانابرابا، إضافة الى الطيار إريك سوافر وصديقته إيزابيلا روزا ليكوفيتش، وهي أيضا طيارة.

جديد الاغاني

جديد الاغاني